وكالات - أبوظبي

يبدو أن أستراليا والصين مستمرتين في الجدل المتعلق بفيروس كورونا الجديد، ومصدره، فقد كشف رئيس الوزراء الأسترالي عن اشتباهه في أن الفيروس نشأ في سوق لبيع الحيوانات البرية في الصين.

وقال رئيس وزراء أستراليا سكوت موريسون، الثلاثاء، إنه كتب إلى قادة حكومات مجموعة العشرين يدعو إلى "تقييم مناسب" لأصول وباء كوفيد-19 واستجابة الحكومات لها.

يأتي هذا، على الرغم من أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يدعو إلى نظرية تقول إن الوباء بدأ في مختبر للفيروسات في مدينة ووهان، مركز مقاطعة هوبي الصينية، حيث تفشى فيروس كورونا الجديد أول مرة.

وكان بومبيو، الذي دعم دعوة أستراليا لمراجعة مستقلة، صرح لبرنامج "هذا الأسبوع مع جورج ستيفانوبولوس" على محطة "إيه.بي. سي" أن هناك "أدلة هائلة" على أن الفيروس بدأ في مختبر ووهان للفيروسات، بحسب ما ذكرت الأسوشيتد برس.

ويقع المختبر، الذي تديره الأكاديمية الصينية للعلوم، على بعد حوالي 13 كيلومترا من سوق لبيع الحيوانات البرية ويعتبر مصدرا محتملا لوباء كوفيد-19.

ولدى سؤاله عن نظرية المختبر، قال موريسون للصحفيين إن أستراليا تعمل بشكل وثيق مع الولايات المتحدة، ولا يمكنها استبعاد الأصول المحتملة، غير أنه قال إن السوق الرطبة (سوق بيع الحيوانات البرية) هي على الأرجح أصل الوباء.

أخبار ذات صلة

أستراليا تدعو أعضاء "الصحة العالمية" للتحقيق في "أصل كورونا"
الصين تعيد فتح أكبر سوق للحيوانات الحية في ووهان.. بشروط

يشار إلى أن موريسون تحدث، الأربعاء الماضي، مع عدد من زعماء العالم من بينهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب بهدف حشد التأييد لإجراء تحقيق في أصل نشأة فيروس كورونا المستجد الذي ظهر في الصين أواخر العام الماضي.

وقال إن على كل أعضاء منظمة الصحة العالمية أن يتعاونوا في دراسة مستقلة مقترحة حول انتشار فيروس كورونا.

ورفضت الصين دعوات لإجراء تحقيق دولي مستقل في هذا الصدد واتهمت أستراليا بترديد تصريحات الولايات المتحدة دون تفكير.

وقالت الخارجية الصينية، إن دعوة أستراليا لإجراء تحقيق مستقل بشأن تفشي فيروس كورونا مناورة سياسية، وإن عليها وقف "انحيازها الفكري".

كما قال المتحدث باسم الخارجية الصينية قنغ شوانغ، في تصريح للصحفيين، إن الصين ليس لديها أسواق للحوم الطازجة للحيوانات البرية، ردا على سؤال عن تعليق لوزير الخارجية الأميركي بومبيو دعا فيه الصين لإغلاق مثل هذه الأسواق.