أبوظبي - سكاي نيوز عربية

خرج أكثر من ألفي شخص، الجمعة، في عاصمة بنغلادش، دكا، لإحياء الذكرى الثانية لكارثة رانا بلازا التي قتل فيها 1100 شخص.

وكان من بين المحتجين ناجين وأقارب هؤلاء الذين قتلوا في المأساة التي وقعت في أبريل 2013.

وكان قد انهار مبنى مصنع رانا بلازا للنسيج الذي شيد بشكل غير قانوني، في سافار، مركز صناعة النسيج في البلاد، التي تقدر بـ 20 مليار دولار.

وقالت رئيسة اتحاد عمال النسيج في بنغلادش، مشرفة ميشو، إن هؤلاء المسؤولين عن الكارثة لابد وأن يقدموا للعدالة، لافتة إلى أن العمال لم يتسلموا التعويضات التي وعدوا بها، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

يذكر أن بنغلادش لديها 5 آلاف مصنع نسيج، و4 ملايين عامل نسيج، وخبراء من الولايات المتحدة وأوروبا بشكل رئيسي يعملون في هذا المجال.