أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل المرشح الاشتراكي للرئاسة البرازيلية ادواردو كامبوس الأربعاء عندما تحطمت طائرته الخاصة في منطقة سكنية على ساحل ساو باولو، جنوب شرق البرازيل، مخلفة عددا من القتلى والجرحى، كما أكدت شبكة "غلوبو" الإخبارية.

وكامبوس الذي حل ثالثا في استطلاعات الرأي كان سيخوض سباق الرئاسة في أكتوبر أمام الرئيسة ديلما روسيف.

وكان على متن الطائرة كذلك المرشحة لمنصب نائبة كامبوس مارينا سيلفا.

وأظهرت شاشات التلفزيون ومواقع الإنترنت حطام الطائرة فوق سقف منزل تهدم جزئيا وألسنة النار والدخان حولها.

وأغلقت الشرطة الطرق وأبعدت الفضوليين.

وقالت الشرطة أنها غير قادرة على تحديد العدد الدقيق للقتلى بسبب اندلاع حريق يعمل رجال إطفاء على إخماده.

وقال سلاح الجو في بيان أن الطائرة من نوع "سيسنا 560 إكس إل" وأنها انطلقت من ريو دي جانيرو متوجهة إلى غواروخا في ساو باولو.

وعند استعدادها للهبوط، ارتفعت الطائرة مجددا بسبب سوء الأحوال الجوية، ثم فقدت المراقبة الجوية الاتصال مع الطائرة.

ونقل موقع قناة غلوبو أن رجال الإسعاف سجلوا عشرة جرحى.