أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت الشرطة النيجرية الأحد، أن 17 شخصا على الأقل قتلوا عندما ألقى مجهولون يشتبه بانتمائهم لجماعة "بوكو حرام" المتشددة قنبلة يدوية على سوق بقرية نائية في ولاية بورنو شمالي البلاد.

وأفاد قائد الشرطة المحلية لوان تانكو، بأن المجهولين نفذوا الهجوم، مساء السبت، قرب قرية باما بولاية بورنو، موضحا أن الشرطة تجري تحقيقا في موقع الحادث.

يشار إلى أن بورنو واحدة من ثلاث ولايات أعلنت الحكومة النيجيرية حالة الطوارئ فيها في مايو الماضي للحد من هجمات "بوكو حرام".

وتنشط بوكو حرام، في المنطقة الشمالية المسلمة من الدولة، حيث تشن هجمات ضد المؤسسات الحكومية والمدنيين.

إغلاق المدارس

وفي وقت سابق أمرت السلطات النيجيرية في ولاية بورنو المضطربة بإغلاق جميع مدارسها لحماية الأطفال بعد قتل متشددين إسلاميين لعشرات الطلاب بهجمات الشهر الماضي.

وقال مسؤولو أمن إن جماعة بوكو حرام المتشددة قتلت بالرصاص أو بالحرق ما لا يقل عن 29 طالبا في مدرسة داخلية في شمال شرقي نيجيريا، في حين أشارت معلومات صحفية إلى أن عددهم تجاوز 59 قتيلا.

وكانت المدارس أنهت فصلا دراسيا مبكرا العام الماضي بعد مقتل 22 طالبا في قرية مامودو في ولاية يوبي.