أكدت الحكومة الأميركية، على لسن المتحدثة باسم البيت الأبيض، "تمسكها" باتفاق تزويد أستراليا بالغواصات النووية، وهو الاتفاق الذي أثار جدلا كبيرا في الأيام الماضية.

وقالت جين ساكي، المتحدثة باسم البيت الأبيض: "ليس لدينا خطط للتخلي عن اتفاق تزويد أستراليا بالغواصات النووية".

وقررت أستراليا الانسحاب من اتفاق بعشرات المليارات من الدولارات لشراء غواصات فرنسية، لصالح صفقة أخرى مع الولايات المتحدة لغواصات تستخدم الطاقة النووية، مما أثار غضب باريس التي استدعت سفيريها من كانبيرا وواشنطن، واتهمت حليفتيها بـ"الكذب".

أخبار ذات صلة

الاتحاد الأوروبي يدخل على خط "أزمة الغواصات"
صفقة تحولت لصفعة.. كشف الأسباب الحقيقية وراء "أزمة الغواصات"

وستشتري أستراليا الغواصات النووية في إطار تحالف دفاعي جديد مع الولايات المتحدة وبريطانيا تم الإعلان عنه الأربعاء وجاء ضمن اتفاق اعتبر محاولة لمواجهة صعود الصين.

وفي هذا الصدد، أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض عن وجود اتصالات لترتيب مكالمة بين الرئيس الأميركي جو بايدن، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال الأيام القادمة.

ووفقا لساكي، سيشدد بايدن خلال الاتصال على أهمية استمرار التعاون التاريخي بين البلدين، كما سيناقش التطورات الجديدة حول موضوع الغواصات، بالإضافة للتطرق إلى التحديات العالمية المقبلة.