وكالات - أبوظبي

قال جاويد رحمن مقرر الأمم المتحدة الخاص بحقوق الإنسان في إيران، الثلاثاء، إنه طلب من طهران إطلاق سراح جميع السجناء بشكل مؤقت، مضيفا أن وجود سجناء سياسيين في ظل تفشي فيروس كورونا أمر "مقلق".

وأضاف رحمن للصحفيين في جنيف "عدد من مزدوجي الجنسية والأجانب في خطر حقيقي.. وإن لم يكونوا قد أصيبوا بفيروس كورونا، فإنهم خائفون بحق من هذه الظروف".

وتابع "هذا هو ما يقلقني، ومن ثم فقد أوصيت إيران بالإفراج بصورة مؤقتة عن جميع السجناء...".

وكان رئيس السلطة القضائية في إيران إبراهيم رئيسي قال، الاثنين، إن بلاده أفرجت مؤقتا عن نحو 70 ألف سجين لمكافحة تفشي فيروس كورونا في السجون، يينما أعلن مسؤولون تسجيل مئات من حالات الإصابة الجديدة بالفيروس وعشرات الوفيات في أنحاء البلاد.

ويوم الثلاثاء، أعلنت إيران عن 54 حالة وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، مما رفع حصيلة الضحايا إلى 291، من بين 8042 حالة إصابة شهدتها البلاد.

أخبار ذات صلة

فيروس كورونا.. آخر الأخبار وأحدث المستجدات
السعودية تندد بسلوك إيران المقوّض لجهود مكافحة كورونا

وتقول وكالة فرانس برس إن إعلان إيران، الثلاثاء، 54 وفاة جديدة بكوفيد-19، يعد أعلى حصيلة يومية.

وجاء إعلان رئيس السلطة القضائية رئيسي عن الإفراج المؤقت عن السجناء فيما تسعى السلطات الإيرانية إلى مكافحة أحد أسوأ حالات انتشار المرض خارج الصين، حيث نشأ الفيروس المستجد، وواحد من أعلى معدلات الوفيات بسبب المرض.

ونقل موقع ميزان الإخباري التابع للسلطة القضائية عن رئيسي القول إن الإفراج عن السجناء سيستمر "ما دام لا يمثل خطرا على الأمن في المجتمع".

ولم يكشف رئيسي عن تفاصيل أخرى أو يحدد متى سيتم إعادة هؤلاء السجناء إلى السجن. وقالت الأمم المتحدة، الاثنين، إن سجناء إيرانيين أصيبوا بفيروس كورونا.