وكالات - أبوظبي

أعلنت الحكومة الأميركية أنها وجهت إلى متخصصة في اللغويات بوزارة الدفاع (البنتاغون) تهمة نقل معلومات سرية إلى مواطن أجنبي مرتبط بجماعة حزب الله اللبنانية، قائلة إنها كشفت أسماء أصول أميركية رئيسية.

 وألقى ضباط مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (إف.بي.آي) القبض على مريم طه تومسون (61 عاما)، التي كانت تعيش في مدينة روتشستر بولاية مينيسوتا، داخل قاعدة عسكرية بالخارج في 27 فبراير.

ومثلت للمرة الأولى أمام محكمة مقاطعة كولومبيا الجزئية يوم الأربعاء.

أخبار ذات صلة

اعتقال أميركي حاول تفجير سيارة أمام البنتاغون

ووصف مساعد وزير العدل لشؤون الأمن القومي جون ديمرز سلوكتومسون تلك المرأة بأنها "عار" على بلدها.

وقال ديمرز في بيان:"أثناء وجودها في منطقة حرب، يشتبه بأن المتهمة قدمت معلومات دفاعية قومية حساسة، تتضمن أسماء أفراد يساعدون الولايات المتحدة، إلى مواطن لبناني موجود في الخارج".

وأضاف: "إذا ثبتت صحة ذلك، فإن هذا السلوك يمثل وصمة عار، خاصةب النسبة لشخص يعمل متعاقدا مع جيش الولايات المتحدة. وستتم المعاقبة على هذه الخيانة للبلد والزملاء".