ترجمات - أبوظبي

تخشى شركة بوينغ العملاقة من أن تصاب بنكسة اقتصادية جديدة، في حال ثبت وجود خلل فني أدى إلى كارثة تحطم طائرة ركاب أوكرانية بعد اقلاعها بوقت قصير من مطار طهران.

وكانت هيئة الطيران المدني الإيرانية أصدرت تقريرا أوليا عن الحادث اليوم الخميس بعد مقتل جميع ركاب الطائرة البالغ عددهم 176 شخصا، أمس الأربعاء.

وأشار التقرير إلى أن الطاقم رفع حال الطوارئ بشكل مفاجئ على متن الطائرة "بوينغ 737" - التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية - صباح الأربعاء، عندما تحطمت بعد لحظات من إقلاعها من مطار الخميني الدولي بطهران.

ولم يقدم محققون الهيئة الإيرانية أي تفسير للكارثة.

وذكر التقرير أن شهود عيان - بينهم طاقم طائرة أخرى حلقت لاحقا - قالوا إنهم شاهدوا الطائرة تحترق قبل تحطمها.

أخبار ذات صلة

أوكرانيا تبدل لهجتها.. وتبحث عن "صاروخ روسي" أسقط الطائرة

وأضاف المحققون أن النيران التهمت الطائرة بالكامل قبل تحطمها. وذكروا أن التحطم جاء بسبب انفجار هائل عندما اصطدمت الطائرة بالأرض، وذلك لأنها كانت مملوءة بالوقود بشكل كامل من أجل الوصول إلى كييف مباشرة.

وبعد ذلك سارعت السلطات الإيرانية إلى الإعلان بأن السبب هو عطل فني، وذلك قبل البدء في تحقيقات بشأن حادث تحطم الطائرة.

وفي تصريح أولي، قالت السفارة الأوكرانية في طهران إن معلومات أولية تشير إلى أن "عطلا في المحرك"، وليس هجوما بصاروخ أو عملا إرهابيا، تسبب في تحطم طائرة الركاب.

ولكن، بعد ساعات، أصدرت السفارة بيانا ثانيا، حذفت فيه الإشارة إلى أن سبب التحطم هو عطل في المحرك.

كابوس "ماكس".. هل يتكرر

والطائرة المنكوبة هي من طراز بيونغ 737-800 مختلفة عن طائرات  Max ، والتي جذبت الكثير من الاهتمام منذ أن تسببت حادثان مميتان في إيقاف الطائرة في جميع أنحاء العالم في مارس 2019.

وكانت طائرتان من طراز "بوينج 737 ماكس" أكثر طرز "بوينج" مبيعا، قد تحطمتا خلال 5 أشهر تقريبا، مما أسفر عن مقتل 346 شخصا، حيث تحطمت الطائرة الأولى في إندونيسيا في أكتوبر مما أسفر عن مقتل 189 شخصا، وتحطمت الثانية في إثيوبيا في مارس من العام المنصرم، مما أسفر عن مقتل 157 شخصا.

وتعتبر طائرات بوينغ 737 بمختلف أجيالها الأكثر مبيعا لشركات الطيران في العالم، فقد بيع من الطائرة طراز 800 حوالي 6آلاف و700 طائرة، لاسيما لشركات الطيران الاقتصادي.

أخبار ذات صلة

إيران تتحدث عن الطائرة المنكوبة: حريق بالجو وتحطم على الأرض

وقد عانى هذا الطراز الذي يسمى أيضا بطائرات "الجيل القادم" العديد من المشاكل منذ إنتاجها قبل نحو 3 أعوام.

ففي أبريل من العام 2018، تناثرت أجزاء من مروحة محرك إحدى تلك الطائرات التابعة لشركة ساوث ويست الأميركية مما أدى إلى مقتل إحدى المسافرات كانت تجلس قرب إحدى نوافذ الطائرة|.

وفي نوفمبر 2019 ، أوصى المجلس القومي الأميركي لسلامة النقل شركة بوينغ بإعادة تصميم الغطاء الخارجي لمحركات الطائرات لمنع أجزاء منها من التناثر باتجاه الطائرة في حالة انكسار شفرات المروحة في رحلة مستقبلية، وردت الشركة على الفور بأنها تعمل على إصلاح أغطية الطائرات.

وقد لاقت طائرات737-800 مشاكل أخرى، إذ جرى اكتشاف تشققات بالعديد من الطائرات في الدعامات الهيكلية التي تثبت أجنحة الطائرات في مكانها، لدرجة أن القوات المسلحة الأنغولية قد أمرت بعمليات فحص في الطائرات التي اشترتها البلاد.

وبالعودة إلى حادث الطائرة الأوكرانية، فقد أصدرت الشركة بيانًا يوم الأربعاء أعربت فيه عن تعازيها لعائلات الضحايا.

ونقلت شبكة سي إن إن عن البيان قوله:"هذا حدث مأساوي وأفكارنا القلبية مع الطاقم والمسافرين وعائلاتهم. نحن على اتصال بعملائنا من شركات الطيران ونقف إلى جانبهم في هذا الوقت الصعب. نحن مستعدون للمساعدة بأي طريقة مطلوبة".

وبانتظار معرفة أسباب سقوط الطائرة، فإن الشركة لا تود أن تتكرر مأساة طائرتي ماكس، والذي سببت الكثير من المشاكل الاقتصادية لبوينغ في العام المنصرم.