وكالات - أبوظبي

قال جيش مالي ان 24 جنديا لقوا حتفهم في أحدث هجوم للمتشددين، فيما تتصاعد نذر الخطر حول كون منطقة الساحل ملاذا آمنا للمسلحين المتصلين بتنظيمي داعش والقاعدة.

ويأتي هجوم الاثنين وسط تصاعد في الهجمات التي راح ضحيتها أكثر من 100 جندي مالي خلال الأسابيع الأخيرة. وقال بيان صادر خلال الليل إن 29 جنديا أصيبوا بجروح، وقتل 17 متطرفا في تبنكورت في إقليم غاو شمال شرقي البلاد.

أخبار ذات صلة

تنظيم داعش الإرهابي يعلن مسؤوليته عن مقتل 53 جنديا ماليا

وقد وقع الهجوم فيما كان جنود من مالي والنيجر يقومون بعملية على طول الحدود لمطاردة المتطرفين. وذكر البيان أن القوات النيجيرية اعتقلت نحو 100 مشتبه.

ولم يلق البيان بالمسؤولية على جماعة متشددة محددة. وتسعى قوات إقليمية وفرنسية وقوات حفظ السلام الأممية إلى احتواء تهديد المتطرفين في منطقة الساحل.