وكالات - أبوظبي

اتهم 3 مواطنين صينيين بتوزيع الفنتانيل في الولايات المتحدة، حيث أدى الإدمان المرتبط بالمخدرات الأفيونية الصناعية، إلى وفاة الآلاف، وفق ما أعلن مدّعون أميركيون، الثلاثاء.

ووجّهت تهمة بيع حوالى 3 آلاف طرد من هذه المواد التي تخضع للرقابة في الولايات المتحدة وفي العالم، بين أبريل 2016 ومارس 2017 إلى دياو تشين وغيتشون تشين وليانغتو بان.

وكانت تلك المخدرات الصناعية تباع على مواقع إلكترونية موجودة في الصين وترسل بالبريد إلى الولايات المتحدة، حيث كان يوزّعها عبر خدمة البريد الأميركية ديفيد لانديس، وهو نائب عمدة سابق في بنسلفانيا.

وعثر على هذه المواد التي يتاجر بها المتهمون الثلاثة في أجسام 5 أشخاص في الولايات المتحدة، توفوا جراء جرعات زائدة، وفقا لبيان وزارة العدل.

وكان دياو وغيتشون وليانغتو الذين يستخدمون الاسم المستعار "أليكس"، يتلقون الطلبات عبر المواقع الإلكترونية في الصين، ثم يرسلونها إلى لانديس، لتوصيلها إلى الزبائن.

أخبار ذات صلة

بعد القبض عليه.. أغرب تبرير من "طاهي المخدرات"

وقال ناطق لوكالة فرانس برس إن المتهمين ما زالوا طليقين ويعتقد أنهم في الصين.

وأقر لانديس بذنبه، وهو ينتظر صدور الحكم عليه.

وتأتي هذه الاتهامات وسط الخلافات القائمة بين واشنطن وبكين بشأن تهريب الفنتانيل، وهي مادة أقوى بمقدار 50 مرة من الهيرويين، وقد  تسببت إلى جانب مواد أفيونية صناعية أخرى في وفاة 32 ألف أميركي في العام 2018.