وكالات - أبوظبي

عبر قطار الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الحدود إلى روسيا، الأربعاء، لعقد قمته الأولى مع الرئيس فلاديمير بوتن، حيث تسعى بيونغ يانغ إلى توثيق العلاقات مع حليفها التقليدي، بعد وصول المحادثات النووية مع واشنطن إلى طريق مسدود.

وسيكون اللقاء الخميس مع بوتن في مدينة فلاديفوستوك، المرفأ الروسي المهم على المحيط الهادئ، الأول لزعيم كوريا الشمالية مع رئيس دولة منذ عودته من هانوي، حيث أجرى محادثات مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في فبراير انتهت بالفشل.

أخبار ذات صلة

قطار خاص يقل كيم إلى القبلة الروسية للقاء بوتن

وفي وقت سابق، أعلنت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية مغادرة كيم جونغ أون إلى روسيا على متن قطار، وذكرت أن من بين اعضاء وفده وزير الخارجية ري يونغ هو، الذي قال للصحفيين بعد قمة فيتنام إن موقف بلاده "لن يتغير".

وذكرت تقارير إعلامية روسية أن قطار كيم المصفّح عبر نهر تومين، الأربعاء، ووصل إلى بلدة خاسان الحدودية الروسية، حيث رحبت به نساء يرتدين أزياء شعبية بالخبز والملح في تحية تقليدية.

وكان والد كيم وجده قد توقفوا في هذه المحطة أيضا في رحلاتهم، حيث يوجد مبنى خشبي صغير يعرف باسم بيت كيم إيل سونغ يحيي ذكرى الصداقة الروسية الكورية.