وكالات - أبوظبي

كشفت وثيقة أطلعت عليها "رويترز" أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سلم الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، يوم محادثاتهما التي انهارت في هانوي الشهر الماضي، ورقة تحتوي على دعوة صريحة لنقل أسلحة بيونغيانغ النووية ووقود القنابل إلى الولايات المتحدة.

وقال مصدر مطلع على المناقشات، طلب عدم نشر اسمه، إن ترامب أعطى كيم نسختين بالكورية والإنجليزية للموقف الأميركي في فندق متروبول في هانوي يوم 28 فبراير.

وأضاف المصدر أن هذه كانت المرة الأولى التي يحدد فيها ترامب صراحة ما كان يعنيه بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية لكيم مباشرة.

وتم إلغاء مأدبة غداء بين الزعيمين في نفس اليوم. وفي حين لم يقدم أي من الجانبين رواية كاملة عن سبب انهيار القمة، قد تساعد الوثيقة في شرح الأمر، حسب الوكالة.

وكان مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، جون بولتون، تحدث للمرة الأولى عن وجود الوثيقة في مقابلات تلفزيونية بعد القمة.

ولم يكشف بولتون في تلك المقابلات أن الوثيقة تشمل مطالبة كوريا الشمالية بنقل أسلحتها النووية والمواد الانشطارية إلى الولايات المتحدة.

أخبار ذات صلة

ترامب: ألغيت عقوبات كوريا الشمالية لأنهم يعانون كثيرا

 ويبدو أن الوثيقة تمثل "نموذج ليبيا" الذي يتمسك به بولتون منذ فترة طويلة بشأن نزع السلاح النووي، الذي رفضته كوريا الشمالية مرارا. وقال محللون إن كيم ربما نظر إلى الأمر على أنه إهانة واستفزاز.

وسبق أن نأى ترامب بنفسه من قبل في تصريحات علنية عن نهج بولتون وقال إن "نموذج ليبيا" لن يُستخدم إلا إذا تعذر التوصل لاتفاق.

واقترح بولتون فكرة تسليم كوريا الشمالية لأسلحتها لأول مرة عام 2004. وقد أحيا الاقتراح العام الماضي عندما عينه ترامب مستشارا للأمن القومي.

وقال المصدر المطلع على المناقشات إن الهدف من الوثيقة هو تزويد الكوريين الشماليين بتعريف واضح وموجز لما تعنيه الولايات المتحدة "بعملية نزع السلاح النووي نهائيا وبطريقة يمكن التحقق منها".