وكالات - أبوظبي

أعلن وزير العدل الأميركي، بيل بار، الجمعة، موعد الكشف الكامل عن تقرير المدعي الخاص روبرت مولر، الذي حقق لعامين بشأن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016.

وقال بار في رسالة إلى الكونغرس: "أعتقد أنه سيكون بإمكاننا نشر التقرير بحلول منتصف أبريل، إن لم يكن في موعد أقرب"، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

ونشر بار، الأحد، ملخصا من 4 صفحات من هذا التقرير، أكد أن لا أدلة تثبت حصول أي تنسيق بين فريق ترامب وموسكو للتأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية.

لكن تقرير مولر قال إنه "لا يُبرئ" الرئيس من تهمة "عرقلة سير العدالة" في هذه القضية.

وعلت الأصوات في الأوساط السياسية الأميركية، المطالبة بنشر تحقيق مولر كاملا، إذ اعتبر زعيما الديمقراطيين في الكونغرس الأميركي، أن وزير العدل الذي نشر خلاصة التحقيق ليس "مراقبا محايدا".

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، وزعيم الأقلية الديموقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر في بيان مشترك، إن "رسالة وزير العدل بار تطرح أسئلة بقدر ما تقدم أجوبة".

أخبار ذات صلة

ترامب يندد بـ"الخيانة العظمى" ومحاولة "السيطرة على البلد"
الكرملين يعلق على نتائج تقرير المحقق الأميركي مولر
ترامب معلقا على تقرير مولر: "براءة تامة وكاملة"
بعد مرور عامين.. تحقيق مولر يقول "كلمة الفصل"

وأضاف البيان أنه "من الملح أن ينشر التقرير كاملا وكل الوثائق المتعلقة به".

من جانبه، اعتبر ترامب أن التحقيق في وجود روابط بين حملته الانتخابية وروسيا هو "خيانة عظمى"، لافتا إلى أن النتائج تؤكد براءته تماما.

وانصب تحقيق مولر على تحديد ما إذا كانت حملة ترامب قد تآمرت مع موسكو للتأثير في الانتخابات، وهل سعى الرئيس الجمهوري لاحقا لعرقلة التحقيق.

وتشير سياسة وزارة العدل إلى أنه لا يمكن توجيه تهم جنائية لأي رئيس في السلطة.

واتهم مولر 34 شخصا وثلاث شركات خلال سير التحقيق، وقد صدرت أحكام بالسجن على بعض مساعدي ترامب السابقين.

وكان مايكل كوهين، محامي ترامب الخاص سابقا، والذي أدين بالفعل، قد زج باسم الرئيس خلال إقراره بالذنب في تهم مخالفات مالية، وذلك في قضية منفصلة قدمها مدعون اتحاديون في نيويورك.