ترجمات - أبوظبي

كشفت وزارة العدل التركية أن عدد المواطنين الذين خضعوا للملاحقة القضائية منذ يوليو 2016، على خلفية صلتهم بمنظمة رجل الدين التركي فتح الله غولن، تجاوز النصف مليون شخص.

ووصل إجمالي من تم التحقيق معهم من المتهمين بمشاركتهم وصلتهم في المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا في يوليو 2016، إلى 500650 شخصا، حسبما نقل مركز ستوكهولم للحريات عن الوزارة.

وبحسب الإحصاء، بلغ عدد السجناء من هؤلاء 30947 شخصا، بينما صدرت مذكرات اعتقال بحق 22 ألف شخص آخرين.

وأشارت الوزارة إلى أن 2060 شخصا من هؤلاء، هم القصر دون سن 18 عاما.

أخبار ذات صلة

تعطيش السجناء.. تسريب يكشف "ممارسة رهيبة" في سجن تركي
قصة جديدة من حملة "التطهير" التركية..أم ومولودها خلف القضبان

ورغم أن القانون التركي يمنع سجن النساء مع أولادهن الصغار، فإنه يوجد في السجون التركية أكثر من 700 طفل مرافقين لأمهاتهم المعتقلات على خلفية صلاتهن بحركة فتح الله غولن، رجل الدين الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب.

وحسب مركز ستوكهولم للحريات، فإن هناك العديد من المعتقلات الحوامل وكثير منهن يعاملن بصورة غير لائقة وغير مشروعة من قبل الحكومة التركية كجزء من حملة المطاردة التي تستهدف أعضاء مزعومين في حركة غولن، المقيم في منفاه الاختياري في الولايات المتحدة منذ عام 1999.

وينفي غولن، الذي كان حليفا سابقا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل أن يصبح ألد أعدائه، صلته بمحاولة الانقلاب.