وكالات - أبوظبي

ذكرت وسائل إعلام تركية، الثلاثاء، أن محاكمة رجل الأعمال التركي البارز، عثمان كافالا، وهو بين 16 مشتبها تتهمهم السلطات بالسعي للإطاحة بالحكومة، ستبدأ في 24 يونيو.

وتتهم السلطات كافالا، الموقوف منذ نوفمبر 2017، بأنه على صلة بتظاهرات مناهضة للحكومة خرجت في 2013 ضد مشروع لتطوير حديقة عامة في إسطنبول.

واتهم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الذي كان رئيسا للوزراء آنذاك، كافالا بتمويل "الإرهابيين" خلال التظاهرات.

وستستمر جلسات الاستماع مدة أسبوع في محكمة سيلفيري على أطراف إسطنبول، وفق ما أفادت وكالة أنباء "دي إتش آيه" الخاصة.

وقبلت محكمة تركية، الاثنين، لائحة اتهامات من الادعاء العام تطالب بسجن كافالا والمشتبه بهم الـ15 الآخرين مدى الحياة، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس".

وتصف منظمات حقوق الإنسان الاتهامات بحق المشتبه بهم بأنها "سخيفة" وتشير إلى أن المحاكمة ليست إلا جزء من حملة لترهيب المجتمع المدني.

أخبار ذات صلة

الاتحاد الأوروبي يدين "أجواء الخوف" في تركيا
بطش أردوغان لا ينتهي.. مذكرة اعتقال بحق صحفي تركي

وتتهم الحكومات الغربية حكومة أردوغان بتقويض سيادة القانون خصوصا منذ الانقلاب الفاشل عام 2016 وعمليات التطهير، التي أعقبته وطالت عشرات الآلاف من موظفي القطاع العام.

واستهدفت السلطات التركية في الأشهر الأخيرة أنصار التظاهرات المناهضة لحكم أردوغان، قبل أسابيع من الانتخابات المحلية في البلاد المرتقبة في 31 مارس.

ويترأس كافالا، الذي يحظى باحترام في الأوساط الفكرية في تركيا وخارجها، مؤسسة الأناضول الثقافية، والتي تهدف إلى ردم فجوة الاختلافات داخل المجتمع التركي عبر الثقافة والفنون.