أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الخميس، إنه يدعم حلف شمال الأطلسي "مئة في المئة"، لكن يتعين على الدول الأعضاء الأخرى زيادة إنفاقها العسكري.

وصرح ترامب في البنتاغون خلال كلمة حول استراتيجية الدفاع الصاروخي الجديدة للولايات المتحدة "سنكون مع الأطلسي مئة في المئة، ولكن كما قلت للدول (أعضاء الناتو) يتعين عليكم التحرك، وعليكم أن تدفعوا".

وتأتي تصريحاته بعد تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز، بأن ترامب تحدث العام الماضي مع مسؤولين كبار عن انسحاب الولايات المتحدة من الحلف العسكري.

وانتقد ترامب مرارا أعضاء الحلف لعدم زيادتهم ميزانيات بلادهم الدفاعية.

أخبار ذات صلة

ماذا سيحدث حين تنسحب الولايات المتحدة من العالم؟
بعد رحيل ماتيس.. حلفاء واشنطن في ورطة وقلق

 والخميس أكد ترامب مجدداً على رأيه بأن الحلفاء المقربين من بلاده يستغلون المظلة الأمنية الأميركية منذ عقود، وأنه يعتزم وقف ذلك.

وقال: "لا يمكن أن نكون الأحمق الذي يستغله الآخرون .. لا نريد أن نوصف بذلك. وأنا اقول لكم أنه وعلى مدى العديد من السنوات هم يقولون ذلك خلف ظهوركم".

وتركزت كلمة ترامب على التوسيع المزمع لقدرات الصواريخ الدفاعية الأميركية التي قال الرئيس إنها ستصد أية تهديدات جديدة ومن بينها الصواريخ الأسرع من الصوت التي طورتها موسكو، وتقول أنه لا يمكن وقفها من أي صاروخ اعتراض.

وقال ترامب، إن الدفاعات الصاروخية الأميركية الموسعة ستكون "لا مثيل لها".