أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن جهاز الأمن الاتحادي الروسي قوله إن زوارق دورية روسية احتجزت ثلاث سفن تابعة للبحرية الأوكرانية في البحر الأسود قرب القرم واستخدمت الأسلحة لإجبارها على التوقف.

وقال جهاز الأمن الاتحادي الروسي إنه تحرك لأن السفن الأوكرانية دخلت بصورة غير قانونية للمياه الإقليمية الروسية وتجاهلت التحذيرات وقامت بمناورات خطرة.

ونقلت الوكالة عن الجهاز قوله إن ثلاثة بحارة أوكرانيين أصيبوا في الواقعة وإنهم يتلقون الرعاية الطبية. وأَضاف الجهاز أن حياتهم ليست في خطر.

ودعا الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو على الفور إلى اجتماع لكبار قياداته العسكرية والأمنية مساء الأحد لبحث الوضع.

وبدأت الأزمة بعدما منعت موسكو ثلاث سفن تابعة للبحرية الأوكرانية من دخول بحر آزوف عبر مضيق كيرتش بوضع سفينة شحن ضخمة أسفل جسر تسيطر عليه روسيا.

وقالت البحرية الأوكرانية على وسائل التواصل الاجتماعي إن اثنين من البحارة الأوكرانيين أصيبا في عملية احتجاز سفنها التي أعقبت إطلاق النار، وإن الهجوم الروسي المزعوم عليها وقع بعد تراجعها وعودتها باتجاه ميناء أوديسا المطل على البحر الأسود الذي بدأت منه رحلتها.

وفي وقت سابق الأحد، اتهم حرس الحدود الروسي أوكرانيا بعدم إبلاغه مسبقا برحلة السفن، وهو ما نفته كييف، وقال إن السفن الأوكرانية كانت تناور بشكل خطير وتتجاهل التعليمات بهدف تأجيج التوترات.