أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أشار بيان مشترك، أصدرته بريطانيا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة، إلى مسؤولية روسيا في تسميم العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا.

واعتبر بيان الدول الأربع أن مسؤولية روسيا هي التفسير الوحيد "المعقول" لتسميم سكريبال، وطلبت من موسكو تقديم "كل المعلومات" حول البرنامج الكيميائي نوفيتشوك.

ودعا البيان روسيا إلى الرد على كل الأسئلة المرتبطة بالقضية، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وجاء في البيان المشترك "نحن، رؤساء دول وحكومات فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة وبريطانيا ندين الهجوم على سيرغي ويوليا سكريبال".

وأضاف بيان رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الأميركي دونالد ترامب أن "استخدام غاز الأعصاب السام هذا من النوع العسكري الذي طورته روسيا، يشكل أول استخدام هجومي لغاز أعصاب في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية".

واعتبر البيان الرباعي عملية التسميم "مساس بالسيادة البريطانية" ويشكل تهديدا للأمن.

وأضاف أن "بريطانيا أبلغت بالتفاصيل حلفاءها حول واقع أنه من المرجح جدا أن روسيا مسؤولة عن الهجوم. ونحن نشاطر الاستنتاج الذي وصلت اليه بريطانيا وليس هناك من تفسير معقول آخر".