أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ناقش وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي في بروكسل عددا من الملفات التي تهدد الأمن في القارة الأوروبية وعلى رأسها التهديدات الإرهابية.

وبحث الاجتماع سبل تفعيل سجل أسماء الركاب المسافرين والتعاون مع دول غرب البلقان في مجال الأمن الداخلي ومكافحة "الارهاب".

وقال وزير الداخلية البلغاري فالنتين رادييف الذي تتولى بلاده الرئاسة الحالية للاتحاد الأوروبي فى مؤتمر صحفي بعد الاجتماع إن "سجل أسماء الركاب يعد أداة قيمة للغاية في حربنا ضد الإرهاب والجريمة المنظمة".

وأكد اهمية تعزيز التعاون مع دول غرب البلقان في مجال الأمن ومكافحة الإرهاب موضحا "هذه أولوية للرئاسة البلغارية فجب زيادة التعاون مع دول غرب البلقان".

وذكر "كما بحثنا مواضيع التطرف العنيف والراديكالية والاتجار في الأسلحة النارية والسيطرة على الحدود".

ومن أبرز ما سيبحثه وزراء الداخلية الدول الأعضاء في دول الاتحاد الأوروبي سبل مكافحة الاحتيال المالي.