أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بعد اللقطات التي أظهرت ميشيل أوباما في وضع "محرج" عند تسلمها هدية من ميلانيا ترامب، تساءل العديد من المتابعين عن ما كانت تحتويه العلبة الزرقاء التي أثارت جدلا.

وأحضرت ميلانيا، زوجة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، هدية "فاخرة" على الأرجح لميشيل، خلال استقبالهما في البيت الأبيض قبل بدء مراسم تنصيب دونالد ترامب، الجمعة.

وذكرت تقارير إعلامية من مصادر عدة أن هدية ميلانيا لميشيل جلبت من متجر "تيفاني" الشهير، الخاص بالمجوهرات الفاخرة، ومقره بشارع "فيفث أفينيو" المعروف في نيويورك، فيما يصعب بطبيعة الحال تأكيد صحة هذه المعلومة على الفور.

وكانت علبة الهدية قد وضعت ميشيل أوباما في حيرة، بعدما عكفت على البحث عن مكان تضعها فيه أو شخص يتسلمها منها حين تناولتها أثناء استقبالها مع أوباما للرئيس الجديد وزوجته.

وأظهرت اللقطات المصورة ميشيل تلتفت يمنيا ويسارا بحثا عن مكان تضع به العلبه من أجل التقاط صور رسمية، ولكن دون جدوى، قبل أن يتسلم منها أوباما الهدية، حيث خطا إلى داخل البيت الأبيض، ووضعها هناك.