أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الممثلة الأميركية ليندسي لوهان تواجه الإفلاس بعد أن فشلت في تسديد قيمة إيجار شقتها في لندن، في وقت يطالب فيه خطيبها السابق باعتقالها لأخذها حوالي 24 ألف جينه إسترليتي من ممتلكاته.

وقالت الصحيفة إنه على الرغم من أن لوهان تعتبر من الممثلات الأعلى أجرا في العالم، إلا أنها لم تتمكن من تسديد إيجار شقتها في لندن، التي تبلغ 3.5 مليون جنيه إسترليني.

وطالب محامو مالك العقار، الذي يتواجد في منطقة نايتسبريدج، من النجمة الأميريكية، 30 عاما، بدفع 77600 جنيه إسترليني، وفي حال فشلها في تسديد المبلغ، قبل 8 نوفمبر، فإنهم سيقدمون التماسا إلى المحكمة.

كما تلقت لوهان ضربة أخرى، ولكن هذه المرة من خطيبها السابق المليونير إيغور تاراباسوف الذي يتهمها بأخذ 24 ألف جنيه من قيمة ممتلكاته. وقال أحد اصدقائه إنه طالب من الشرطة باعتقالها بتهمة السرقة.

ويأتي هذا الاتهام من الشاب الروسي، بعد أشهر قليلة من إعلان ليندسي لوهان انفصالها عنه، إثر تسريب صور وفيديو ظهرت فيها الممثلة وهي تتعرض للضرب على يده أثناء إجازة قضياها في جزيرة ميكانوس اليونانية.