أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت محكمة ايطالية إن قوات الأمن ضبطت لوحة لفنان عصر النهضة ليوناردو دافنشي في قبو بنك سويسري، أثناء تحقيق في جرائم تهرب ضريبي واحتيال.

وقال مكتب المدعي العام في بيزارو بإيطاليا، في بيان، إن مفاوضات بيع اللوحة الزيتية التي تعود للقرن الخامس عشر بنحو 120 مليون يورو (135.9 مليون دولار) كانت قد وصلت مرحلة متقدمة.

ولم تنتبه الشرطة لوجود عمل يحتمل أن يكون لدافنشي، إلا بعد أن عثرت مع محام ايطالي من جنوب البلاد في 2013، على مذكرة ببيعها بسعر لا يقل عن 95 مليون يورو.

إلا أن التحقيق الأولي لم ينجح في الوصول للوحة.

وكشف تحقيق منفصل في جرائم تهرب ضريبي واحتيال عن دليل قاد الشرطة في النهاية للوحة التي ضبطت الاثنين في لوغانو بالقرب من الحدود السويسرية الإيطالية.

ولم يكشف المحققون هوية مالك اللوحة أو عدد الذين يشملهم التحقيق في التآمر لتهريب الأعمال الفنية بشكل غير قانوني والاحتيال بمجال التأمينات، واكتفوا بالقول إن بعض الأشخاص يشتبه في تورطهم بكلتا الجريمتين.

وإلى حد ما نسبت اللوحة لدافنشي بناء على اختبارات أجريت في ضوء الفلورسنت، وستجرى مزيد من الاختبارات عند إعادتها لإيطاليا.

وإذا ثبت أن اللوحة لدافنشي ستنضم لقائمة أعماله المتنازع عليها قانونيا.