أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت مراجعة بحثية أن البالغين الأكبر سنا الذين يفضلون الحركة لمساعدة وظائف أدمغتهم لديهم مجموعة كبيرة من التدريبات البدنية للمفاضلة بينها.

ووجدت المراجعة أن من بين الخيارات الكثيرة للتدريب فوق سن الخمسين ربما تكون رياضة التاي تشاي هي الأكثر تأثيرا على الوظائف الإدراكية ولكن الأيروبكس وتمارين المقاومة ربما لها أيضا بعض المزايا.

والتاي تشاي رياضة صينية تجمع بين التنفس العميق والحركات البطيئة الرشيقة.

وقال جو نورثي، من معهد أبحاث الرياضة والتدريبات في جامعة كانبيرا بأستراليا، إن "السن عامل خطر لا يمكن لأحد تجنبه عندما يتعلق الأمر بالتدهور المعرفي والاختلالات العصبية الأخرى مثل مرض الخرف أو الزهايمر".

وأضاف"مثلما توضح دراستنا فإن القيام بتدريبات الأيروبكس وتدريبات المقاومة بشكل معتدل لبضعة أيام فقط خلال الأسبوع وسيلة سهلة وفعالة لتحسين الطريقة التي تعمل بها أدمغتنا".

وقال الدكتور جيفري بيرنز، المدير المشارك لمركز جامعة كانساس للزهايمر في كانساس سيتي" ممارسة قدر أكبر من التدريبات لتحقيق فوائد للمخ أفضل من ممارستها بشكل متواضع ولكننا نعرف أيضا إن بعضها أفضل من لاشيء ولاسيما بالنسبة للفوائد البدنية الأخرى".