أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت هيئة الصحة بإمارة أبوظبي عن تشخيص حالة "فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية" لمريض يعاني من مرض السكري والفشل الكلوي في أحد مستشفيات الإمارة.

وكان المريض البالغ من العمر 49 عاما دخل للمستشفى بسبب تعرضه لصعوبة في التنفس إلا أن التشخيص الذي أجري له أكد إصابته بالفيروس.

وأوضحت وزارة الصحة أن أول إصابة بالفيروس التاجي "فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية" ، كانت قد أُعلنت في 20 سبتمبر 2012 من قبل منظمة الصحة العالمية.

وأن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس الكورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، عالمياً وصل إلى 207 حالات بما في ذلك 87 حالة وفاة حتى الأول من أبريل 2014.

إلا أن الوزارة طمأنت المواطنين إلى أن منظمة الصحة العالمية أكدت أن الفيروس لا يشكل قلقاً على الصحة العامة في الوقت الحالي وأنه لا يتطلب أية إجراءات لحظر السفر إلى أي دولة في العالم ولا يتطلب إجراء فحوصات مبكرة في منافذ الدول ولا فرض أية قيود على التجارة.

وأكدت الوزارة في بيانها أن الحالات المكتشفة حول العالم لاتزال محدودة الانتشار مقارنة بأنواع الانفلونزا الأخرى مؤكدة أن الوزارة تتابع الوضع عن كثب بما يضمن سلامة الجميع.