حقق ليفربول وصيف بطل الموسم الماضي فوزا صعبا على ضيفه ساوثهامبتون 2-1 الأحد، في المرحلة الأولى من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وكان ليفربول عزز صفوفه للموسم الجديد بثلاثي ساوثمبتون المهاجم ريكي لامبرت ولاعب الوسط آدم لالانا وقلب الدفاع الكرواتي ديان لوفرين، إضافة إلى لاعب الوسط الألماني إيمري جان من باير ليفركوزن، والجناح الصربي لازار ماركوفيتش من بنفيكا البرتغالي، لكن 

المدرب الأيرلندي الشمالي براندن رودجرز لم يشرك منهم في المباراة سوى لوفرين.

وعلى ملعب "أنفيلد"، كان رحيم سترلينغ البادئ بالتسجيل لليفربول، حيث سدد على يسار الحارس فرايزر بعد انفراده به في الدقيقة 23، قبل أن يتعادل ساوثهامبتون عن طريق ناثانييل كلاين في الدقيقة 56.

لكن دانيال ستوريدج مهاجم ليفربول أعاد فريقه إلى الصدارة بهدف من مسافة قريبة جدا (79).

وفي مباراة أخرى، لم يفوّت مانشستر سيتي حامل اللقب بدوره الفرصة، وخرج من مواجهة مضيفه نيوكاسل يونايتد منتصرا بهدفين مقابل لا شيء.

وسجل دافيد سيلفا لاعب مانشستر سيتي ومنتخب إسبانيا الهدف الأول لسيتي في الدقيقة 37، قبل أن يضيف البديل الأرجنتيني سيرخيو أغويرو الهدف الثاني مع نهاية المباراة، بعد أداء متكافئ من الفريقين.