أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قلب المنتخب البلجيكي الطاولة على نظيره الجزائري، وفاز بهدفين لهدف واحد، على ملعب "غوفرنادور ماغالايس" في بيلو هوريزونتي، الثلاثاء، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثامنة، ضمن نهائيات كأس العالم لكرة القدم في البرازيل.

وسجل مروان فلايني (70) ودرييس مارتنس (80) هدفي بلجيكا، وسفيان فغولي (25 من ركلة جزاء) هدف الجزائر.

وشهدت الدقائق الأولى للمباراة أفضلية نسبية لمنتخب الجزائر الذي بدا سعيه واضحا لافتتاح التسجيل من خلال سيطرته على وسط الملعب والانطلاقات السريعة لهجومه.

وفي المقابل، شاب البطء محاولات منتخب بلجيكا التي اصطدمت بالدفاع الجزائري.

وبعد مرور الدقائق العشرة الأولى آلت السيطرة إلى المنتخب البلجيكي الذي عاد سريعا إلى أجواء المباراة بعد سيطرته على وسط الملعب، والتمريرات القصيرة والدقيقة التي شكلت أكثر من مرة خطورة على مرمى الحارس الجزائري رايس مبولحي.

وفي المقابل اعتمد "محاربو الصحراء" على التمريرات الطويلة التي لم تشكل أدنى خطورة فيما عدا تلك التي وصلت إلى رياض محرز الذي وجد نفسه في مواجهة المرمى لكنه أطاح بها بعيدا  عن مرمى تيبوت كورتوا (17).

ولم يتأخر الرد البلجيكي كثيرا عندما أطلق أكسيل فيتسل كرة صاروخية تصدى لها بصعوبة مبولحي (19).

ومن هجمة متقنة تحصل سفيان فيغولي على ضربة جزاء إثر مخالفة داخل منطقة الجزاء، تقدم لها نفس اللاعب مسجلا الهدف الجزائري الأول (25).

وقاد ايدين هازارد مهاجم تشلسي الإنجليزي هجمة من وسط الملعب ليتحصل على مخالفة من مكان مناسب، تقدم لها كيفين دى برن لكنها ضلت طريقها عن المرمى الجزائري.

وجاءت أخطر الفرص البجليكية عن طريق فيتسل الذي أطلق قذيفة صاروخية كادت أن تعلن التعادل لولا بسالة الحارس الجزائري الذي تصدى لها ببراعة (34).

الشوط الثاني

ومع إنطلاقة الشوط الثاني، كشر منتخب بلجيكا عن أنيابه وكاد يان فيرتونخين أن يعدل النتيجة عندما ارتقى ليتصدى لركنية لكنها مرت فوق العارض (49).

وتحصل منتخب بلجيكا على مخالفة قريبة من المرمى الجزائري انبرى لها كيفين دى لكن رايس مبولحي كان في المكان المناسب(54).

وجاء الرد الجزئري سريعا حين تحصل فيغولي على ركنية مستفيدا من تمريرة متقنة، كاد سوداني أن يسجل منها الهدف الثاني لكنه لم يحسن التقدير (56).

وكادت الدقيقة 70 أن تعلن التعادل لمنتخب بلجيكا عندما أطلق ديفوك اوريجي كرة قوية وهو في مواجهة المرمى الجزائري  إلا أن مبلوحي كان حاضرا بقوة.

لكن بلجيكا تمكنت من إحراز هدفبن متتاليين بفارق عشرة دقائق لتحرز فوزا ثمينا.