تعتبر فقرة عزف النشيد الوطني إحدى الفقرات الأهم خلال مباريات بطولات كأس العالم، خلالها يظهر اللاعبين مشاعرا جياشة، ويذرفون الدموع أحيانا، لكن منتخبا واحدا لفت الأنظار، كون لاعبوه لا يرددون كلمات النشيد.

 هذا المنتخب هو إسبانيا، الذي دخل لاعبوه لقاء ألمانيا، مساء الأحد، ووقفوا صفا واحدا، بينما عزف السلام الوطني، دون أن تتحرك شفاههم.

السبب لا يعود إلى قلة الإحساس الوطني لدى الإسبان، وإنما لطبيعة السلام الوطني، الذي لا يحمل أي كلمات.

ويعتبر السلام الوطني الإسباني "المسيرة الملكية" من المعزوفات الشهيرة للملحن فرانشيسكو غراو، وبالرغم من إنه لحن مع كلمات، إلا أن مملكة إسبانيا تخلت عنها عام 1978، وفضلت استخدام لحن النشيد فقط.

فالسلام الوطني الإسباني واحد من أربعة، لا يتضمنه كلمات، والسلامات الأخرى هي لدول البوسنة والهرسك وكوسوفو وسان مارينو.

أخبار ذات صلة

مونديال قطر 2022
بالتفصيل.. هذه فرص العرب ببلوغ دور الـ16 في المونديال