وكالات - أبوظبي

يطارد الشقيقان العراقيان يوسف ويوهان حلمهما المشترك في أن يصبحا لاعبين محترفين في كرة القدم في المكسيك، وذلك بعد أن أجبرتهما الحرب إلى الهجرة خارج "بلاد الرافدين".

وفر يوسف زيتونة (18 سنة) وشقيقه يوهان (20 سنة)، من بلدتهما تل كيبا" في عام 2008. وبعد أن أمضيا فترة من الوقت في مخيم للاجئين بتركيا، مُنح الأخوان وأسرتهما حق اللجوء في الولايات المتحدة. حيث واصلا صقل مهاراتهما في كرة القدم.

وقادتهم الرحلة أخيرًا إلى أواكساكا في نهاية عام 2018 حيث لفتا انتباه أليكس دييغو مدرب أليبريس دي أواكساكا في دوري الدرجة الثانية المكسيكي.

أخبار ذات صلة

بعد أزمة "هتافات صدام حسين".. الجزائر ترد على العراق
العراق يفوز على السعودية في مباراة ودية تاريخية

 ويتدرب الشابان مع الفريق منذ ذلك الحين، ويقولان إنهما يأملان في الحصول على ثقة المدرب وفرصة لنزول الملعب كلاعبين محترفين هناك لأول مرة.

ويحلم يوسف ويوهان بشق طريقهما في المكسيك قبل أن يلعبا في نهاية الأمر في الدوريات الكبرى بالولايات المتحدة أو أوروبا. وفقا لرويترز.

وإذا سارت الأمور على ما يرام، يقول يوسف إنه يرغب أيضًا في اللعب لفريق وطني، إما العراق أو الولايات المتحدة، وهما المكانان اللذان يقول إنه يشعر فيهما بأنه في وطنه.