أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت مصادر أمنية عراقية لـ"سكاي نيوز عربية"، الثلاثاء، أن 11 شخصا قتلوا وأصيب 20 آخرون في حصيلة أولية لانفجار سيارة مفخخة وسط سوق خضار بمنطقة الراشدية شمالي العاصمة العراقية بغداد.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها بشكل فوري عن التفجير الذي وقع فيحي الرشيدية ولكن تنظيم داعش يقوم عادة بمثل هذه التفجيرات في العاصمة ومناطق أخرى من العراق، حيث سيطر على مساحات واسعة من الأراضي في 2014  .             

وبغداد في حالة تأهب قصوى تحسبا لوقوع هجمات بعد تفجير وقع في حي الكرادة بوسط العاصمة العراقية في الثالث من يوليو، وأدى إلى قتل ما لا يقل عن 292 شخصا في أحد أدمى التفجيرات التي شهدها العراق منذ إطاحة قوات تقودها الولايات المتحدة بصدام حسين قبل 13عاما.

وبعد هجوم الكرادة بوقت وجيز، انفجرت عبوة ناسفة قرب سوق شلال الشعبي في منطقة الشعب شمالي بغداد، مما أدى إلى سقوط 6 قتلى و12 جريحا.

200 قتيل في تفجير الكرادة