أيمن الرزقي

قتل "إرهابي خطير" أثناء حملة مداهمات لقوات الأمن التونسية شمالي البلاد، مساء الخميس، حسبما قالت مصادر أمنية لمراسل "سكاي نيوز عربية".

وأفادت المصادر بمقتل من وصفته بـ"العنصر الإرهابي الخطير" خالد السعيداني، بمنطقة منزل بورقيبة في ولاية بنزرت، أقصى الشمال التونسي.

وأسفرت الحملة أيضا عن اعتقال 13 "متشددا"، يشتبه بانتمائهم لتنظيمات متطرفة، فيما أكدت المصادر أن العملية الأمنية في بنزرت لا تزال مستمرة حتى صباح الجمعة.

وشهدت تونس خلال الأشهر الماضية عدة عمليات مسلحة تبناها تنظيم "داعش"، كان آخرها مقتل عشرات الأجانب في شاطئ أحد الفنادق بمدينة سوسة.