أعلن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي لفرانس برس أن بلاده لا تستطيع "وحدها" مواجهة المتشددين، وذلك إثر مقتل 28 شخصا بينهم سياح أجانب في هجوم استهدف فندقا في ولاية سوسة السياحية.

وأفاد قائد السبسي من الفندق الذي تعرض للهجوم "أدركنا اليوم أن تونس تواجه حركة عالمية. لا يمكنها أن تواجهها وحدها. والدليل أنه في اليوم نفسه وفي الساعة نفسها استهدف عملية مماثلة فرنسا (..) والكويت".

وأضاف "هذا يقيم الدليل على وجوب (وضع) استراتيجية شاملة (لمواجهة المتشددين) وعلى ضرورة أن توحد كل الدول الديمقراطية حاليا جهودها ضد هذه الآفة".

وأعلنت وزارة الصحة في بيان أن الهجوم أسفر وفق آخر حصيلة عن مقتل " 37 شخصا من تونسيين وسياح من جنسيات بريطانية وألمانية وبلجيكية وإصابة 36 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة".