قال مسؤولون عراقيون إن انتحاريا يقود سيارة ملغومة قتل 6 من قوات الجيش في منطقة مضطربة شمالي بغداد، تشهد قتالا مع مسلحي "داعش".

وقال مسؤولون في الشرطة، الأربعاء، إن الانتحاري قاد سيارته نحو نقطة تفتيش مشتركة لقوات الجيش العراقي بالقرب من سامراء الواقعة على بعد 95 كيلومترا إلى الشمال من بغداد.

وقالت مصادر طبية إن 4 من رجال الميليشيا وجنديين اثنين قتلوا، فيما أصيب ما لا يقل عن 16 شخصا بجراح.

وكانت قوات أحبطت قوات البشمركة هجوما شنه مسلحو تنظيم الدولة "داعش" على مواقع للبشمركة في قريتي السلطان عبدالله وتل الريم بمحور (مخمور)، ضمن محافظة نينوى شمالي العراق، والذي يبعد عن مركز مدينة أربيل بـ 65 كيلومترا.