أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت حركة النهضة التونسية، الأحد، عزم ممثليها في مجلس النواب عدم منح الثقة للحكومة التي شكلها رئيس الوزراء المكلف الحبيب الصيد، يوم الجمعة الماضي.

وبررت الحركة، التي تعد ثاني أكبر قوة برلمانية بعد حزب "نداء تونس"، قراراها بالقول إن الحكومة "جاءت مخالفة لتوقعاتها ولم تكن حكومة وحدة وطنية".

وكان الصيد قد أعلن تشكيل حكومته الجديدة دون أن تتضمن أي عضو من حركة النهضة، وتضم شخصيات، معظمها غير حزبية، باستثناء البعض على غرار الطيب البكوش.

وبكوش، الذي عين وزيرا للخارجية، هو الأمين العام لـ"نداء تونس" الذي فاز بأول انتخابات برلمانية حرة في نوفمبر الماضي، متقدما على خصمه حركة النهضة.

وتحتاج الحكومة للحصول على الثقة، 109 أصوات من مجموع 217 عضوا في البرلمان، علما بأن للنهضة 69 مقعدا مقابل 86 لحزب نداء تونس الذي يعقد تحالفات مع كتل برلمانية أخرى.