أعلنت وزارة الداخلية المصرية، في ساعة مبكرة الأحد، مقتل 18 إرهابيا، في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن، عند استهداف وكر لهم في محيط مدينة بئر العبد، بشمال شبه جزيرة سيناء.

وأوضح بيان لوزارة الداخلية المصرية أنه قد توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني بشأن اتخاذ عدد من العناصر الإرهابية منزلا بمحيط مدينة بئر العبد بشمال سيناء وكرا ومرتكزا للانطلاق لتنفيذ عملياتهم العدائية، حيث تم استهداف منطقة اختبائهم، وتم تبادل إطلاق النار مع تلك العناصر مما أسفر عن 18 عنصرا إرهابيا.

وكشف البيان أنه تم العثور على 13 سلاح آلي، و3 عبوات معدة للتفجير، وحزامين ناسفين.

وأكدت الوزارة على استمرار الجهود المبذولة لتتبع وملاحقة العناصر الإرهابية المتورطة في تنفيذ العمليات الإرهابية التي تستهدف عناصر القوات المسلحة والشرطة ومقدرات مصر الاقتصادية.

أخبار ذات صلة

مصر.. مقتل "تكفيريين" بعملية نوعية للجيش عقب هجوم بئر العبد
الإمارات تدين هجوم سيناء.. وتتضامن مع مصر ضد الإرهاب
مصريون بعد هجوم بئر العبد: بطولات منسي استفزت الإرهابيين
السيسي ينعي أبطال بئر العبد بعد هجوم إرهابي في سيناء

وكان الجيش المصري أعلن، الجمعة، مقتل "تكفيريين شديدي الخطورة" في شمال سيناء، غداة سقوط 10 جنود بين قتيل وجريح، في انفجار استهدف مركبتهم العسكرية المدرعة في المحافظة نفسها.

والخميس أسفر انفجار عبوة ناسفة بإحدى المركبات المدرعة جنوبي مدينة بئر العبد في منطقة شمال سيناء، عن مقتل وإصابة 10 جنود بينهم ضابط.