سكاي نيوز عربية - أبوظبي

بعد حالة من الجدل أثيرت إثر أنباء عن إصابات بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" داخل مستشفى قصر العيني "الفرنساوي" في مصر، كشف المتحدث باسم جامعة القاهرة، محمود علم الدين، حقيقة الأمر.

وقال المتحدث باسم جامعة القاهرة، إن قصر العيني "الفرنساوي" ليس به أي إصابات بفيروس كورونا المستجد، موضحا أن عدد كبير من أعضاء هيئة التدريس في إطار إجراءات الحماية والوقاية قرروا تجهيز مستشفى للعزل، في إطار مستشفيات جامعة القاهرة.

وأضاف في تصريحات تلفزيونية "تم الاستقرار على مستشفى قصر العيني الفرنساوي كمكان للعزل لأعضاء هيئة التدريس، والعاملين ممن قد يصابوا بفيروس كورونا".

أخبار ذات صلة

ما سر قلة مصابي كورونا في مصر مقارنة بأوروبا؟
بعد تعرض قرية مصرية لـ"هجوم الخفافيش".. تحرك طبي سريع

وأوضح علم الدين أن المستشفى سيكون مكان للعزل للعاملين ممن قد يصابوا بفيروس كورونا، مشيرا إلى أنه جرى الكشف على الجميع وتأكد سلامتهم، ونُقل العاملين في قصر العيني لمستشفى المنيل الجامعي.

وشرح علم الدين أن خدمات الغسيل الكلوي بمستشفى قصر العيني الفرنساوي نقلت لوحدة الملك فهد، وخدمات أخرى تم نقلها لمستشفى المنيل الجامعي.