سكاي نيوز عربية - أبوظبي

تجددت الاشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن في ساحة التربية وسط كربلاء بالعراق، ليل الخميس الجمعة، حيث قامت قوات الأمن باستخدام الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع ما تسبب بإصابة عدد من المحتجين بجروح.

ويأتي ذلك بالتزامن مع دعوات أطلقها ناشطون لتظاهرة مليونية مركزية في ساحة التحرير ظهر الجمعة للتأكيد على المطالب والضغط على النظام السياسي من أجل الاسراع بتنفيذها وأيضا للمطالبة بإبعاد العراق عن الصراعات الخارجية و وضع حد للسلاح المنفلت والفصائل المسلحة والميليشيات.

وفي وقت سابق، وقعت اشتباكات بين قوات مكافحة الشغب وعدد من المتظاهرين في حي البلدية وسط مدينة كربلاء جنوبي العراق، فيما استخدمت قوات الأمن القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين.

أخبار ذات صلة

العراق.. إصابات في هجوم "مجهولين" على محتجي الناصرية
محافظات الجنوب العراقي تشتعل غضبا ضد ترشيح العيداني

وتوارت أحداث الاحتجاجات العارمة التي تضرب العراق بشكل مؤقت، بعد العملية الأميركية التي أسفرت عن مقتل سليماني والمهندس ومرافقين لهما، فجر الجمعة، أثناء خروجهم من مطار بغداد.

وأجبرت المظاهرات التي طالبت بمكافحة الفساد وتحسين مستوى المعيشة ووضع حد للنفوذ الإيراني، رئيس الحكومة العراقي عادل عبد المهدي على تقديم استقالته، فيما فشلت حتى الآن كل مساعي تشكيل حكومة جديدة.