وكالات - أبوظبي

قام متظاهرون لبنانيون، الأحد، بقطع طريق "الرينغ" في العاصمة بيروت، لحث المسؤولين في البلاد على بدء الاستشارات النيابية، وسط دعوات إلى إغلاق الطرق الاثنين.

ودعا المتظاهرون إلى إغلاق الطرق، يوم الاثنين، بمناسبة مرور 40 يوما على اندلاع الحركة الاحتجاجية الواسعة ضد الفساد والطائفية والنخبة الحاكمة في البلاد.

ويوم الأحد، احتشد المتظاهرون اللبنانيون للمشاركة في مظاهرات  تحت شعار "أحد التكليف"، في استمرار للحراك الشعبي.

وسعى المتظاهرون في "أحد التكليف" إلى إيصال رسالة تطالب فيها الجماهير الطبقة السياسية الحاكمة التعجيل في تشكيل حكومة جديدة خلفا لحكومة سعد الحريري الذي قدم استقالته، في أواخر أكتوبر الماضي.

ويطالب الحراك الشعبي اللبناني، بتشكيل "حكومة تكنوقراط" ترتكز مهمتها الأساسية في إجراء إصلاحات والتحضير لانتخابات مبكرة، وتستعيد الأموال المنهوبة وتحاسب الفاسدين.

وكان آلاف المتظاهرين اللبنانيين قد خرجوا إلى الشوارع إحياء لذكرى الاستقلال في الاحتجاجات ضد النخبة الحاكمة التي يتهمونها بالفساد وبإيقاع البلاد في أزمة عميقة.

والجمعة، نظم المحتجون في لبنان احتفالات ضخمة بمناسبة "يوم الاستقلال"، في الموقع المخصص عادة لاحتفالات الجيش بهذه الذكرى كل عام.

أخبار ذات صلة

لبنان.. اعتقال قاصرين يثير سخطا شعبيا والجيش يرد

وخرج المتظاهرون في مسيرة ضخمة إلى ساحة الشهداء المطلة على الساحل، التي كان احتفال عيد الاستقلال الرسمي ينظم فيها عادة.