سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، جوناثان هوفمان، الخميس، إن إيرادات حقول النفط في شمال شرق سوريا ستذهب إلى قوات سوريا الديمقراطية وليس للولايات المتحدة.

وأشار هوفمان إلى أن القوات الأميركية تعمل على حرمان عناصر داعش من السيطرة على حقول النفط في شمال شرقي سوريا، والمحافظة على النفط لتستخدمه قوات سوريا الديمقراطية.

وبشأن التعاون بين واشنطن وقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، قال هوفمان أن "واشنطن لا تزال تعمل مع قوات سوريا الديمقراطية وتواصل تزويدها بالقدرات والدعم لقتال داعش"، وفق ما نقلت "رويترز".

أخبار ذات صلة

روسيا تحذر: "داعش" يحاول إنشاء قاعدة جديدة للتوسع بأعماله
أول دورية أميركية شمال شرقي سوريا منذ "الانسحاب"

 وأكد الناطق باسم البنتاغون أن "القادة العسكريون الأميركيون لديهم حق الدفاع في مواجهة أي قوات تهدد حقول النفط في شمال شرق سوريا".

وأوضح المسؤول الأميركي أن معظم المعدات والقوات الأميركية انسحبت من كوباني (عين العرب) في سوريا، لكن الانسحاب لم يكتمل بعد.

وتعليقا على وضع وقف إطلاق النار، قال هوفمان "وقف إطلاق النار متماسك بشكل عام في سوريا، وهناك مناوشات صغيرة لكن معظم الأطراف ملتزمة".