سكاي نيوز عربية - أبوظبي

علق العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، على قرار إنهاء إضراب المعلمين، معبرا عن سعادته بـ"رؤية الطلبة في مدارسهم".

وقال الملك عبدالله الثاني، عبر تويتر "سعادتي برؤية الطلبة في مدارسهم كبيرة وأهنئ المعلمين بيومهم العالمي".

وأضاف "تابعت تفاصيل الإضراب وبعضها كان مؤلما بعبثيته وأجنداته البعيدة عن مصلحة الطالب والمعلم والتعليم فكان لا بد من إنهاء الاستعصاء خدمة للعملية التعليمية".

وختم تغريدته بالقول "الثمن الأكبر كان تعريض مصلحة الطلبة للإعاقة وهذا يجب ألا يتكرر".

وفجر الأحد، اتفقت الحكومة الأردنية ونقابة المعلمين على إنهاء الأزمة، ومنح علاوات وامتيازات للمعلمين مقابل إنهاء إضرابهم.

وبمقتضى الاتفاق فقد أقرت الحكومة علاوات على رواتب المعلمين تراوحت بين 35 و75 في المئة.

أخبار ذات صلة

اتفاق ينهي أزمة إضراب المعلمين في الأردن
الحكومة الأردنية ترضخ.. وتعتذر للمعلمين

وجميع العلاوات هي على الراتب الأساسي، كما أن العمل بها يبدأ اعتبارا من بداية العام القادم.

وكانت الحكومة الأردنية قد قدمت اعتذارا للمعلمين المضربين عن التدريس منذ شهر سبتمبر الماضي. ويعد الاعتذار أحد مطالب نقابة المعلمين لإنهاء الإضراب الذي استمر لمدة 4 أسابيع.

وقال رئيس الوزراء الأردني، عمر الرزاز، إن "كرامة المعلم من كرامتنا، وهيبته من هيبتنا ولا نقبل الإساءة للمعلم والتقليل من احترامه بأي شكل من الأشكال".