أحمد مهران - القاهرة - سكاي نيوز عربية

قضت محكمة جنايات القاهرة، السبت، بالسجن المؤبد للمرشد العام للإخوان، محمد بديع، وعصام العريان وسعد الحسيني ومحمد البلتاجي و5 آخرين، في إعادة محاكمتهم بالقضية المعروفة إعلاميا بـ"اقتحام الحدود الشرقية".

وأصدرت المحكمة حكما بمعاقبة كلا من صبحي صالح وحمدي حسن و6 آخرين بالسجن المشدد 15 عاما.

وأفاد مراسلنا بأن محكمة جنايات القاهرة قضت بانقضاء الدعوى الجنائية بالنسبة للرئيس السابق محمد مرسي لوفاته.

وتأتى إعادة محاكمة المتهمين بعدما ألغت محكمة النقض الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات في 2015 بإعدام كل من محمد مرسى ومحمد بديع ورشاد البيومى ومحيى حامد ومحمد الكتاتنى وعصام العريان ومعاقبة 20 متهمًا آخرين بالسجن المؤبد".

وتعود وقائع القضية إلى عام 2011 خلال ثورة يناير على خلفية اقتحام سجن وادى النطرون والاعتداء على المنشآت الأمنية.

أخبار ذات صلة

لأول مرة.. مبارك ومرسي وجها لوجه في محكمة مصرية
مصر.. حكم نهائي جديد بالسجن عشر سنوات لمرشد الإخوان

وأسندت النيابة للمتهمين في القضية تهم "الاتفاق مع هيئة المكتب السياسي لحركة حماس وقيادات التنظيم الدولي للإخوان، وحزب الله اللبناني على إحداث حالة من الفوضى لإسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها، وتدريب عناصر مسلحة من قبل الحرس الثوري الإيراني لارتكاب أعمال عدائية وعسكرية داخل البلاد وضرب واقتحام السجون المصرية.