وكالات - أبوظبي

أعلنت مجموعة البنك الدولي، الجمعة، "تكريما استثنائيا" لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، تقديرا وعرفانا بمجهوداته لدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية إقليميا ودوليا، فضلا عن السعي لـ"إحياء السلام".

ويعد التكريم الذي أعلنت عنه الرئيس التنفيذي للبنك كريستالينا جورجيفا في مؤتمر عقد بمقر البنك في واشنطن، إضافة إلى سجل الأمير في المجال التنموي والإنساني.

كما يعد الإعلان عن التكريم الذي شهده ممثل الأمير وزير المالية نايف الحجرف، شهادة عالمية جديدة بما يقدمه الأمير للإنسانية ودعم الشعوب والدول المحتاجة، تضاف إلى إنجازاته المتعددة، ولعل أبرزها تسمية الأمم المتحدة له قائدا للعمل الإنساني في سبتمبر 2014، حسب وكالة الأنباء الكويتية (كونا).

أخبار ذات صلة

الكويت تدخل موسوعة غينيس.. بأطول علم

ويجسد التكريم المقرر أن يقدمه نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة البنك الدولي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا فريد بلحاج إلى الأمير، خلال زيارته البلاد في نهاية شهر أبريل الجاري، المكانة الدولية المرموقة التي يشغلها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في الأوساط العالمية.

واللافت في هذا التكريم أنه يعد الأول من نوعه الذي يقدمه البنك لقائد دولة، ما يترجم حجم المكانة التي يتفرد بها الأمير في سماء الإنسانية العالمية والجهود الدولية في العمل الخيري ومكافحة الفقر.

واعتبر وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح أن هذا التكريم جاء ليؤكد "المكانة التي يحظى بها الأمير ودولة الكويت لدى المجتمع الدولي، على الجهود المميزة والدؤوبة في تبني ودعم القضايا الإنسانية على مستوى المنطقة والعالم، وتقديرا لسلسلة المبادرات الإنسانية التي تبناها الأمير لتخفيف معاناة المتضررين في المنطقة وتحسين معيشتهم".

كما اعتبر الحجرف هذا التكريم تقديرا استثنائيا لدور الأمير الريادي في دعم التنمية والسلام والمساعدات الإنسانية عالميا.