سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قالت مصادر سودانية لـ"سكاي نيوز عربية" إن القوات المسلحة انتهت من تسجيل البيان الذي سيذاع بعد قليل، بينما انتشرت قوات في أنحاء الخرطوم، وسط تكهنات بالإطاحة بالرئيس عمر حسن البشير.

ومن المتوقع أن يلقي البيان رئيس أركان القوات البرية السودانية الفريق الركن عبد الفتاح البرهان الذي وصل مقر الإذاعة والتلفزيون الواقع في أم درمان.

وفي وقت سابق من صباح اليوم الخميس، قال التلفزيون السوداني الرسمي إن القوات المسلحة ستذيع بيانا هاما بعد قليل. 

وقال الإعلان الذي بثه التلفزيون "بيان هام من القوات المسلحة بعد قليل فترقبوه" دون ذكر مزيد من التفاصيل.

ويبث التلفزيون والإذاعة الرسميان موسيقى وطنية.

وقال شاهد من رويترز إن الجيش وأجهزة الأمن نشروا قوات في محيط وزارة الدفاع، بينما انتشر جنود وأفراد أمن على طرق وجسور رئيسة في العاصمة، مضيفا أن الآلاف تدفقوا للاعتصام خارج وزارة الدفاع.

أخبار ذات صلة

اللحظات الأولى لتحركات الجيش السوداني قبل "البيان الهام"
مصدر: البشير تحت الإقامة الجبرية واعتقال قيادات الحزب الحاكم

وهتف المحتجون خارج الوزارة "سقطت سقطت.. انتصرنا".

وتصاعدت الأزمة الراهنة في السودان منذ مطلع الأسبوع بعدما بدأ آلاف المحتجين اعتصاما خارج مقر وزارة الدفاع في وسط الخرطوم حيث يوجد مقر سكن البشير.

واندلعت اشتباكات الثلاثاء بين جنود حاولوا حماية المحتجين وأفراد من أجهزة الأمن والمخابرات حاولوا فض الاعتصام. وذكر وزير الإعلام، نقلا عن تقرير للشرطة، أن ما لا يقل عن 11 شخصا لاقوا حتفهم في الاشتباكات، منهم ستة من أفراد القوات المسلحة.