سكاي نيوز عربية - أبوظبي

نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، الثلاثاء، شريط فيديو قالوا إنه يرصد اعتقال قناص كان يطلق الرصاص على المعتصمين أمام مقر وزارة الدفاع في الخرطوم.

ويظهر في الفيديو رجل تم تجريده من معظم ملابسه محاطا بعدد من الجنود السودانيين، في وقت تسمع في الخلفية أصوات أشخاص وهم يصرخون على "القناص".

وقال ناشطون إن اللقطات المصورة توثق "القبض على قناص فوق مدينة البشير الطبية، يلبس لبس الجيش.. كان شرفاء الاستخبارات العسكرية له بالمرصاد".

وحاولت قوات أمنية أكثر من مرة فض الاعتصام أمام المقر، الذي يضم بالإضافة إلى وزارة الدفاع مقر إقامة الرئيس السوداني، عمر البشير، والمقر الرئيسي لجهاز الأمن والمخابرات الوطني.

أخبار ذات صلة

آلاف السودانيين يتحدون "رصاص الملثمين".. وكلمة للصادق المهدي

بيد أن محاولاتها فشلت إثر تدخل قوات من الجيش السوداني وسط أنباء باندلاع مواجهات وتبادل لإطلاق الرصاص، مما أسفر عن سقوط 7 قتلى، بينهم مدنيون وعسكريون.

وقال شهود إن قوات الأمن حاولت اقتحام الاعتصام بشاحنات صغيرة، في المحاولة الثانية لتفريق المتظاهرين، بعد محاولة أولى تدخلت على إثرها قوات من البحرية السودانية.

ومع تصاعد وتيرة الاحتجاجات، قال رئيس حزب الأمة، الصادق المهدي، إن "مسلحين ملثمين يقومون فجر كل يوم بغارة على المعتصمين" ما أدى حتى الآن لمقتل "نحو 20 وجرح العشرات، والاعتداء على آخرين".