أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تشن إسرائيل غارات داخل الأراضي السورية تقول إنها تستهدف مواقع تابعة لفيلق القدس الإيراني، محذرة النظام السوري من محاولة استهداف الأراضي أو القوات الإسرائيلية.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قصفا صاروخيا إسرائيليا مكثفا طال محيط مطار دمشق الدولي وضواحي العاصمة دمشق وريفها الجنوبي والجنوبي الغربي، مشيرا إلى أن الصواريخ تصل إلى أهدافها وتُصيب مواقع ومستودعات للإيرانيين وميليشيا حزب الله اللبناني.

وأضاف المرصد أن دفاعات النظام الجوية السورية تنطلق بكثافة في محاولة لإسقاطها.

وقال مراسل وكالة الأنباء السورية سانا إن الدفاعات الجوية الإسرائيلية أسقطت عشرات الأهداف المعادية التي أطلقها العدو الإسرائيلي باتجاه الأراضي السورية.

وأضاف أن "العدوان الإسرائيلي تم من فوق الأراضي اللبنانية ومن فوق إصبع الجليل ومن فوق بحيرة طبريا واستخدم مختلف أنواع الأسلحة لديه وتمكنت الدفاعات الجوية من التصدي لمعظم الأهداف المعادية."

وصرح مصدر عسكري أنه "في تمام الساعة 1،10 من فجر يوم الاثنين الواقع في 21/1/2019م. قام العدو الإسرائيلي بضربة كثيفة أرضاً وجواً، وعبر موجات متتالية بالصواريخ الموجهة.

وأضاف: "وعلى الفور تعاملت منظومات دفاعنا الجوي مع الموقف، واعترضت الصواريخ المعادية، ودمرت غالبيتها قبل الوصول إلى أهدافها، وهي تتابع تصديها البطولي للعدوان." بحسب المصدر العسكري.

وكانت وسائل الإعلام السورية قالت في وقت سابق يوم الأحد إن الدفاعات الجوية صدت هجوما إسرائيليا في جنوب البلاد وأسقطت سبعة صواريخ.