أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أسقط الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، عن طريق الخطأ الكرسي الذي كان يجلس عليه نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، عقب انتهاء مؤتمر صحفي مشترك في قمة سوتشي الثلاثية بشأن سوريا، الأربعاء، بحضور الرئيس الإيراني حسن روحاني.

ولدى انتهاء المؤتمر الصحفي المشترك للزعماء الثلاثة، قام بوتن ليصافح أردوغان الذي كان يهم بالوقوف، فسحب بوتن الكرسي بيده كنوع من المجاملة.

لكن ما أن تركه حتى وقع الكرسي، في حادثة قالت وسائل إعلام روسية أنها كانت غير متعمدة بل على العكس كان بوتن يعتزم مساعدة أردوغان على الوقوف.

واستضاف بوتن الرئيس الإيراني وأردوغان في منتجع سوتشي على البحر الأسود أمس الأربعاء، بعد يوم من استقباله الرئيس السوري بشار الأسد في المنطقة نفسها.

ودعا الزعماء الثلاثة في بيان مشترك كلا من النظام والمعارضة السورية المعتدلة إلى "المشاركة بإيجابية" في المؤتمر المُزمع، والذي سيُعقد في سوتشي أيضا في موعد لم يتحدد بعد.