قال رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقيه محمد، الأربعاء، إن جيش زيمبابوي أبلغ عددا من قادة دول المنطقة بأن تحركه للاستيلاء على السلطة من الرئيس روبرت موغابي لم يكن انقلابا.

وأضاف فقيه الذي يزور واشنطن لإجراء محادثات مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أنه لم يتحدث إلى موجابي لكنه استدرك قائلا "الجيش طمأننا بأن هذا ليس انقلابا. الاتحاد الإفريقي ضد أي تغييرغير دستوري للحكومة".

واستولى الجيش في زيمبابوي على السلطة في وقت مبكر، الأربعاء، قائلا إنه يستهدف "المجرمين" في الدائرة المحيطة بموغابي(93 عاما) الذي يحكم زيمبابوي منذ الاستقلال عام 1980.