أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استمرت عملية نزوح الآلاف من مسلمي الروهينغا في ميانمار إلى بنغلادش، حيث يعيش أكثر من نصف مليون آخرين بالفعل في مخيمات مكتظة هربا من أعمال عنف واسعة النطاق في بلادهم.

وذكر شهود عيان أن لاجئين جدد بدأوا في عبور الحدود نهاية الأسبوع.

وقال كثير منهم إن قوات حرس الحدود البنغالية أوقفتهم وأمضوا الليل في حقول أرز موحلة.

وذكر المسؤول البنغالي المحلي محمد ميكاروزمان الثلاثاء أنه سمع بوصول نحو 20 ألف لاجئ منذ الأحد الماضي عبروا الحدود سيرا على الأقدام أو عن طريق قوارب في عدة نقاط.

ووفقا للأمم المتحدة، فقد وصل حوالي 537 ألف من اللاجئين الروهينغا إلى بنغلادش منذ اندلاع العنف في 25 أغسطس الماضي.