أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت ولاية وسكونسن إنها واحدة من بين 21 ولاية أخطرتها الحكومة الاتحادية بأن متسللين إلكترونيين روسا استهدفوها دون حدوث تغيير في الأصوات.

وولاية وسكونسن أحد أهم الولايات التي لعبت دورا في انتخابات 2016.

وقال مدير لجنة وسكونسن الانتخابية مايكل هاس إن وزارة الأمن الداخلي أخطرت 21 ولاية بأن "متسللين إلكترونيين يتبعون للحكومة الروسية" استهدفوا أنظمة تسجيل الناخبين في ولاياتهم في انتخابات 2016.

وذكر هاس إن وزارة الأمن الداخلي قالت لولاية وسكونسن إن الحكومة الروسية "دققت في البنية الأساسية لأنظمة انتخاب متصلة بشبكة الإنترنت ومن المرجح أنها كانت تسعى لإيجاد ثغرات معينة مثل العثور على مدخل إلى قواعد البيانات الأساسية لتسجيل الأصوات، لكن المحاولة في إيجاد تلك الثغرات باءت بالفشل".

وأكدت وزارة الأمن الداخلي إنها أبلغت الكونغرس في يونيو حزيران الماضي أن 21 ولاية تم استهدافها خلال انتخابات 2016 الرئاسية وأنه على الرغم من أن عددا قليلا من الأنظمة تم اختراقها لا يوجد دليل على وجود تلاعب في الأصوات.