أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اقترح رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، توني بلير، قواعد جديدة صارمة للهجرة، في إطار خطة للإبقاء على بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي.

وقال بلير، الذي يعارض منذ فترة طويلة خروج بريطانيا من الاتحاد (بريكست)، الأحد، إن السيطرة على الهجرة من دول الاتحاد الأخرى ستلبي مطالب الشعب البريطاني بدون الاضطرار إلى مغادرة الاتحاد الأوروبي، الذي يتألف من 28 دولة.

ويقر بلير بأن الحدود المفتوحة، التي كانت قائمة خلال فترة ولايته لم تعد ملائمة الآن.

وبدلا من ذلك، دعا بلير إلى نظام من شأنه أن يحد من حرية حركة الأشخاص المنصوص عليها في قانون الاتحاد الأوروبي ويشترط تسجيل الوافدين الجدد لدى السلطات البريطانية.

وذكر بلير في مقال بصحيفة "صنداي تايمز" أن التفويض، الذي منحه الناخبون البريطانيون في استفتاء عام 2016 بالموافقة على الخروج من الاتحاد يمكن احترامه دون الاضطرابات الناجمة عن "بريكست".