وافق الابن الأكبر للرئيس الأميركي دونالد ترامب على الإدلاء بشهادته في جلسة مغلقة أمام اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ والتي تحقق في مزاعم عن تدخل روسي في الانتخابات الأميركية.

يأتي ذلك بعد أسابيع من دعوته للشهادة علانية في جلسة في يوليو تموز.

ولم يرد المتحدثون باسم أعضاء اللجنة على طلبات للتعليق على التقرير.